أسوأ الأطعمة لمرضى سكري النوع الثاني

أسوأ الأطعمة لمرضى سكري النوع الثاني

إذا كنت تراقب مستوى جلوكوز الدم بإنتظام ، فقد تكون لاحظت أن هناك أطعمة معينة ، وخاصة الكربوهيدرات المكررة ، التي تسبب ارتفاع السكر في الدم ، وعندما نأتي إلى الحفاظ على مستوىالسكري ، فبعض الأطعمة تشكل عامل خطورة على مريض السكري أكثر من غيرها .

أسوأ الأطعمة الضارة بمريض السكري :


1- المعكرونة : تعتبر من الاطعمة المحبوبة لدى الكثيرين ، ولكنها سيئة السمعة بالنسبة لزيادة نسبة السكر في الدم ، وذلك نظرا لإحتوائها على الكربوهيدرات المكررة وانخفاض نسبة البروتين والدهون .

لكن الأخبار الجيدة أنك لسة بحاجة إلى إقصاء المعكرونة تماما من النظام الغذائي ، حتى تحافظ على المستوى الطبيعي للسكر في الدم ، تجنب فقط تناول كميات كبيرة منها في كل مرة ، وإجعلها جزء صغير ضمن وجبة كبيرة كما يتناولها الإيطاليون ، تناول حصة في حجم قبضة اليد مع كمية جيدة من البروتين مثل قطعة من اللحم ، الديك الرومي أو الدجاج ، واضف حصص كبيرة من الألياف والخضروات منخفضة النشاء مثل السلطة الخضراء أو البروكلي المشوي ، كما أن الحد من المعكرونة وتناولها مع الأطعمة الغنية بالبروتين والألياف يساعد على نخفيف آثار زيادة الكربوهيدرات في سكر الدم .

2- السكاكر : ربما لا يحتاج الأمر إلى تفكير ، ولكن تناول السكر الصريح وأنت مريض بسكري النوع الثاني يعد وصفة كارثية عالية الجلوكوز ، والسكاكر التي تحتوي على 100% من السكر البسيط أوشراب الذرة لا تمتلك أية قيمة غذائية وتسبب ارتفاع كبير في مستوى الجلوكوز في الدم ، وبيما يمكن تناول هذه الحلوى في المناسبات فقط ، ربما يكون الاعتماد عليها كسناك باستمرار أمرا ضارا بالقدرة على التحكم في مرضى السكري .

وعندما ترغب في تناول شيئا سكريا ، يمكنك اختيار الفواكه الغنية بالألياف مثل شرائح التفاح ، الكمثرى أو التوت ، أو يمكنك تناول قطعة من الشوكولاتة الداكنة الغنية بمضادات الأكسدة والتي تحتوي على دهون تبطء امتصاص السكر خلال تيار الدم .

3- الرقائق : توجد عدة أنواع من الرقائق في المتاجر هذه الأيام ، لذلك تختلف القيمة الغذائية من نوع إلى آخر ، على الرغم من ذلك معظم أنواع الرقائق تكون إما مصنوعة من البطاطس النشوية أو الذرة ، ثم يتم قليها في الزيت الغزير ، لذلك تحتوي على كميات عالية من الدهون المتحولة التي تسبب انسداد الشرايين .

يمكنك اختيار رقائق صحية مناسبة لمرض السكري بواسطة النظر إلى الخيارات المصنوعة من الحبوب الكاملة مثل الأرز البني ، العدس أو الكينوا ، تجنب تناول الرقائق بمفردها ، وحاول مزجها مع أطعمة عالية البروتين مثل الزبادي اليوناني أو الألياف مثل غموس الفاصوليا لتحقيق توازن لهذه الوجبة الخفيفة .

4- الصودا : توجد بعض الأطعمة والمشروبات التي ينصح بعدم تناولها مطلقا ، وأولها الصودا ، فتناولها مع مرض السكري مثل صب الجازولين على الحريق ، والصودا تماما مثل السكاكر خالية من أية قيمة غذائية ويمكنها العبث بمستوى السكر في الدم ، حتى عند تناولها خلال نظام غذائي صحي .

ربما تبدو الدايت صودا بديلا صحيا ، لأنها لا تؤثر مباشرة على جلوكوز الدم مثل نظرائهم السكرية ، ولكن أثبتت بعض الدراسات أن الأشخاص الذين يتناولون الدايت صودا لا يتمتعون بأي مزايا تفرقهم عن الأشخاص الذين يتناولون النوع العادي من الصودا ، وكلاهما يسبب زيادة الوزن ويضر بصحة القلب ، واقترحت دراسة مقارنة أن الدايت صودا تبدل بكتريا المعدة الصحية التي تلعب دورا كبيرا في منع مقاومة الإنسولين .

يعد كل من الشاي الأخضر والقهوة قليلة السكر من البدائل الهائلة للمشروبات الغازية ، ويمكنك تجربة المياه بالنكهات المختلفة ، ويعتبر الماء أفضل خيار للوقاية من الجفاف .

5- الأرز الأبيض : على الرغم أن الأرز من الأطباق الشعبية حول العالم ، لذلك يصعب تجنبه ، وتكمن مشكلة الأرز الأبيض تحديدا في أنه خالي من الألياف والبروتين ، حيث يتم التخلص من الأجزاء الغنية بهذه العناصر الغذائية ، وتماما مثل المعكرونة ينصح بإضافة الأرز الأبيض إلى الوجبات الغنية بالبروتين والأطعمة الأخرى التي تساعد على خفض تأثير الكربوهيدرات على سكر الدم .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *