توقيع مذكرة تفاهم لتدريب موظفي قسم الإرشاد الوظيفي بالمعهد القومي للإدارة

هالة السعيد وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإدارى – صورة أرشيفية تصوير : آخرون

وقع المعهد القومى للإدارة، الذراع التدريبي لوزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإدارى، ممثلا عنه د. شريفة شريف، المدير التنفيذى للمعهد، مذكرة تفاهم مع الجامعة الأمريكية بالقاهرة، ممثلا عنها د. أشرف حاتم، مستشار الجامعة، بشأن تدريب موظفي قسم الإرشاد الوظيفي بالمعهد على أساسيات التطوير المهنى.

وقالت د. شريفة شريف إن هذه هي المرة الأولى التي يقوم فيها الجهاز الحكومى بإنشاء قسم خاص بالإرشاد الوظيفى من خلال المعهد القومى للإدارة، حيث يهدف هذا القسم إلى إعداد وتنمية مهارات الكوادر المهنية بالجهاز الإداري للدولة، وذلك بهدف الاستفادة من فرص التدريب ومنح الدراسات العليا التي ستساهم في رفع كفاءتهم وإعدادهم لتولى المناصب القيادية بالجهاز الإدارى.

وأضافت المدير التنفيذى للمعهد القومى للإدارة أن التدريب وبناء القدرات يعد من الركائز الأساسية لنجاح أي جهة، من خلال تنظيم مخطط يهدف إلى إكساب العاملين المهارات والقدرات المرتبطة بطبيعة عملهم، والتى تساعد في تحسين الأداء، مما يعود بالنفع على تلك الجهات، وكذلك العاملين من خلال تحسين قدرات العنصر البشري، مشيرة إلى أن كل تلك البرامج التدريبية تأتى في إطار خطة الدولة لبناء الإنسان المصري بالتوسع في التدريب وبناء القدرات والاستثمار في العنصر البشرى، وتنفيذًا لاستراتيجية التنمية المستدامة رؤية مصر 2030، حيث جاءت برامج بناء القدرات والتدريب كمحور رئيس في خطة الإصلاح الإدارى التي تتباها الدولة.

من جانبه، أشار د. أشرف حاتم، مستشار الجامعة الأمريكية بالقاهرة، إلى أن الجامعة تسعد بالتعاون المشترك مع المعهد القومى للإدارة في تعزيز كفاءة موظفى قسم الارشاد الوظيفى، لافتا إلى أن هذا يعد التعاون الثاني بين الجامعة والمعهد بعد مذكرة التعاون المشترك التي تم إبرامها في مايو الماضي مع قسم التعليم التنفيذي التابع لكلية إدارة الأعمال بالجامعة، بهدف تدريب وبناء قدرات العاملين بالجهاز الإداري للدولة.

وأضاف «حاتم» أن التدريب وبناء قدرات موظفى قسم الإرشاد الوظيفى يتم من خلال مركز الاستشارات المهنية بالجامعة الأمريكية في القاهرة، والذي تأسس عام ١٩٩١ كأول مركز جامعي للخدمات المهنية في الشرق الأوسط، ليعمل على إعداد وتمكين الطلاب والخريجين لقيادة حياتهم المهنية والتعليمية عن طريق تقديم خدمات مهنية شاملة لدعم جهودهم في الإعداد لسوق العمل والتقديم للدراسات العليا، مشيرًا إلى أن نشاط المركز امتد ليشارك بخبراته الفنية في مجال التوجيه المهني لتأثيث مراكز للتطوير المهني، وتنمية قدرات موظفي هذه المراكز بالجامعات الحكومية.

المصدر

المصري اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *