طرق علاج الصداع العنقودي

يعتبر الصداع من أكثر الأمراض العرضية انتشاراً، رغم أنه في كثير من الأحيان لا يعتبر مرضاً بحد ذاته، وإنما عرض لمرضٍ ما، ويوجد أنواع كثيرة منه مثل العادي الذي يكون نتيجة تعب وإرهاق، والمرتبط بآلام في الأذن أو الأسنان أو باحتقان الجيوب الأنفية، و النصفي “الشقيقة”، كما يوجد نوع منه وهو الصداع العنقودي، وهذا النوع يصيب الأشخاص عادة قبل بلوغهم سن الثلاثين، ويصيب الرجال أكثر من النساء، وهو من الأنواع المتكررة بحيث يصيب الشخص على شكل نوبات خلال اليوم، وفي هذا المقال سيتم توضيح ما هو الصداع العنقودي.

تعريف الصداع العنقودي

  • يخلط العديد من الأشخاص بينه وبين الصداع النصفي، والفرق أن العنقودي قد يستمر لمدة تتراوح من أسبوعين إلى ثلاثة أشهر، كما أن الأشخاص المصابين به يشعرون به بأوقات ثابتة من العام، كما أن العنقودي يُوقظ الشخص من النوم من شدة الألم، خصوصاً أن نوبات الألم الليلي أشدّ من النوبات النهارية.
  • السبب للإصابة به غير معروف تماماً، لكنه يحدث على الأغلب عند تشغيل ما يُعرف بالعصب الثلاثي التوأم، الذي يوجد في قاعدة المخ، ويشعر الشخص في هذه الحالة أيضاً بآلام في العينين، كما تصبح العيون دامعة ولونها مائل إلى الأحمر، كما يشعر المصاب بوجود احتقان في الأنف مع كثرة الإفرازات المخاطية.
  • يوجد علاقة قوية بين هذا الصداع والساعة البيولوجية للإنسان، إذ أن تنشيط العصب الثلاثي التوأم يتم عن طريق (الهيبوثالاموس- Hypothalamus) وهي منطقة الوطاء التي تتحكم بالساعة البيولوجية، حيث لوحظ أنه أثناء النوبات تكون منطقة الوطاء نشطة.

أسباب الصداع العنقودي

  • تغير فصول العام، ويعتبر هذا السبب الرئيسي، إذ أن هذا الصداع ينشط في الربيع والخريف، ويُشخصه غالبية الأشخاص بطريقة خاطئة ويعتبرونه ناتجاً عن الضغط النفسي أو التحسس.
  • تناول المشروبات الكحولية.
  • التدخين المفرط.

أعراض الصداع العنقودي

لا يكون هذا النوع من مصحوباً بالغثيان أو التقيؤ، وأهم أعراضه ما يلي:

  • تركز الألم في نفس الجانب من الرأس، وإصابة العين الموجودة في جهة الألم بالتورم والترهل.
  • الشعور بآلام شديدة جداً مصحوبة بالشعور بالحرق أو بالوخز.
  • تركز الألم خلف إحدى العينين، ويمكن أن يمتد الألم إلى الأنف والصدغ والجبين، والشعور بوجود نبض في فروة الرأس.
  • التعرق الغزير.
  • التحسس من الضوء.
  • حدوث احمرار في نصف الوجه الذي يتركز فيه الألم.

علاج الصداع العنقودي

  • العلاج بالكورتيزونات.
  • تناول الأدوية المسكنة بالألم.
  • استنشاق الأكسجين.
  • تناول أدوية التخدير الموضعي.
  • تناول عقار الأرجوتامين، وعقار هيدرو الإرغوتامين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *