عبد العال: أثق فى حصول الجندى على مساندة أبناء القارة لرئاسة البرلمان الأفريقى

أكد الدكتور على عبد العال، رئيس مجلس النواب، أن مصر عادت بقوة لقلب القارة الأفريقية بعد ثورة أكد الدكتور على عبد العال، رئيس مجلس النواب، أن مصر عادت بقوة لقلب القارة الأفريقية بعد ثورة 30 يونيو، لافتا إلى أن مصر عانت كثيرا بسبب قطع علاقاتها مع دول القارة الأفريقية.

وقال عبدالعال، خلال مشاركته فى المؤتمر الصحفي الذى عقده النائب مصطفى الجندى بمقر البرلمان للإعلان عن ترشحه لرئاسة البرلمان الأفريقى بحضور عدد كبير من الصحفيين الأفارقة، أن مصر لا تنسى الدور الكبير للدول الأفريقية خلال حرب 73، عندما أعلنت مقاطعاتها لإسرائيل، مشيرا إلى أن مصر عادت إلى حضن القارة الأفريقية بقوة.

وأضاف عبد العال، أن الدستور ينص صراحة على أن مصر جزء من القارة الأفريقية كما تم تشكيل لجنة برلمانية مختصة بشئون أفريقيا.

وأوضح أن الرئيس عبدالفتاح السيسي كرس بقوة لعودة مصر للقارة الأفريقية، مشيرا إلى أن دول أفريقيا عمق استراتيجى للاقتصاد والأمن القومى المصرى.

وأكد أن القارة الأفريقية، وفى القلب منها مصر، تعانى من صعوبات كبيرة لعل أبرز تلك الصعوبات هى مكافحة الإرهاب، ومواجهة الفقر، ودعم التنمية الاقتصادية والبيئية.

ولفت عبد العال، إلى أهمية دعم مجلس النواب، لترشح النائب مصطفى الجندي لرئاسة البرلمان الأفريقى، كممثل عن دول شمال أفريقيا، فى الانتخابات التى ستجرى فى جنوب أفريقيا، مشيرا إلى أن النائب مصطفى الجندى يتمتع بخبرات كبيرة فى التعامل مع الملف الأفريقي .

وأضاف: “الجندى لديه خبرة افريقية مميزة فكان نائبا لرئيس البرلمان الأفريقى، وترأس فى وقت سابق لجنة الشئون الأفريقية كما حصل على وسام تكريم من الرئيس الأوغندي موسوفينى، كما أنه عضو فى البرلمان من أجل المتوسط، ولديه العديد من المشروعات المتعلقة بالعمل الخيرى بأفريقيا”.

وأكد أن مصر على ثقة بأن مرشحها سيحظى بمساندة قوية من أبناء قارتها، باعتبار أن تدول رئاسة البرلمان الأفريقى ضرورة، وأنه من حق دول شمال أفريقيا أن تتقلد رئاسة البرلمان الأفريقى.

 

المصدر: وكالات اخبارية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *