قوات الأمن الداخلى السورى تدخل منطقة “الحولة” بحمص

دخلت قوات الأمن الداخلى السورى، اليوم السبت، منطقة “الحولة” بحمص، إيذانا ببدء عودة الحياة الطبيعية إليها كسائر قرى وبلدات ومدن ريفى حمص الشمالى وحماة الجنوبى والتى تم إعلانها خالية من الإرهاب وخضوعها للدولة السورية.

وذكرت وكالة الأنباء السورية “سانا” أن قوى الأمن الداخلى دخلت قبل ظهر اليوم إلى قرى وبلدات “كفرلاها وتلدهب وتلدو” فى منطقة الحولة بحمص، ورفعوا العلم الوطنى فوق المبانى الحكومية بمشاركة المئات من الأهالى الذين احتشدوا على مداخل القرى والبلدات لاستقبالهم.

وأوضحت “سانا” أن الورشات التابعة لشركة الكهرباء ومؤسسة المياه والخدمات الفنية فى محافظة حمص، دخلت المنطقة للبدء بإصلاح المرافق والبنى التحتية المتضررة من اعتداءات الإرهابيين فى إطار الجهود الرامية لإعادة الحياة الطبيعية لريف حمص بشكل كامل.

يشار إلى أن قوى الأمن الداخلى السورى دخلت، يوم الخميس الماضي، مدينة الرستن وبلدة تلبيسة بعد إخلائهما من الإرهابيين، ورفعت العلم الوطنى فوق المبانى الحكومية بعد ساعات على إعلان القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة إعادة الأمن إليهما إثر إخراج جميع الإرهابيين غير الراغبين بالتسوية مع عائلاتهم فى إطار تنفيذ الاتفاق القاضى بإنهاء الوجود الإرهابى فى ريفى حماة الجنوبى وحمص الشمالي.

المصدر: وكالات اخبارية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *