محافظ الإسكندرية يوقع اتفاقية توأمة مع عمدة بافوس القبرصية

وقع الدكتور محمد سلطان محافظ الإسكندرية اتفاقية توأمة مع الوفد القادم من مدينة باڤوس القبرصية برئاسة فيدون فيدونوس عمدة المدينة، وذلك فى إطار توطيد التعاون وتعزيز العلاقات بين المدينتين التاريخيتين، ضمن فعاليات أسبوع الجاليات ” العودة إلى الجذور” الذى تستضيفه الإسكندرية، بحضور السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الهجرة وشئون المصريين بالخارج، وعدد كبير من أبناء الجالية فى مصر.

وأكد الدكتور محمد سلطان محافظ الإسكندرية على أن التوأمة تؤكد على عمق العلاقات بين الجانبين، وأن الاتفاقية تنص على التعاون فى العديد من المجالات ذات الاهتمام المشترك، والذى سيعود بالنفع على البلدين ليس فقط على المستوى السياسى والمهنى بل أيضًا على المستوى الإنسانى.

وأعرب عن حرصه لتعزيز وتوطيد واستمرار أواصر تلك العلاقات وتبادل الخبرات بين البلدين فى كافة المجالات، مشيرًا إلى أن الإسكندرية ذات طابع و رونق خاص وتاريخ عريق و تضم كافة الحضارات والثقافات.

وأكد سلطان أن الإسكندرية تشجع العلاقات مع الدول الأخرى والتى تمثل نقلة ثقافية وحضارية أخرى هامة فى كافة المجالات للجانبين، خاصة وأن الإسكندرية مدينة تاريخية سياحية ذات موقع متميز جدا ولديها مقومات تجعلها مدينة على أعلى مستوى عالميا، مشيرًا إلى أننا نتشرف باستقبال الوفود القبرصية والأوروبية وتبادل الخبرات معهم.

ومن جانبه، أعرب فيدون فيدونوس عمدة باڤوس عن سعادته بزيارة الإسكندرية، وأشاد بالعلاقات اﻷخوية والعريقة التى تجمع بين البلدين، مؤكدًا على ضرورة التعاون بين الجانبين فى كافة المجالات، لافتًا إلى أن المواطن القبرصى والسكندرى تربطهم علاقات طيبة، وأنما المرة الأولى فى تاريخ المدينة توقيع اتفاقية مفتوحة مع دول الجوار، مؤكدا أن المدينتان تدينان بالكثير إلى البحر الأبيض المتوسط الذى يجمعهما مشيدًا بأسبوع الجاليات الذى يجمع بين الشعوب ويوحد حضارتين عريقتين المصرية واليونانية.

وأشار إلى أن اجتماع الرئيس المصرى والقبرصى واليونانى غدًا، يؤكد على الإرادة فى بناء علاقات قوية ورسالة واضحة لتوحيد القوى.

ومن المقرر أن تبدأ فعاليات افتتاح أسبوع الجاليات “إحياء الجذور” رسميا غدًا الإثنين فى الإسكندرية بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسي ونظيريه اليونانى والقبرصى، ووفدى اليونان وقبرص، وأعضاء الجاليتين اليونانية والقبرصية فى مصر.

المصدر :وكالات اخبارية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *