وسائل طبيعيه لعلاج كتمة النفس

التنفّس هو عملية تبادل الغازات بين الرئتين والهواء الخارجي، وتنقسم عملية التنفس إلى شهيق وزفير، تأخذ الرئتين الأكسجين في عملية الشهيق، وتُخرج ثاني أكسيد الكربون في الزفير، ويؤدي أي خلل في هذه العملية إلى مضاعفات نتيجة نقص الأكسجين وازدياد ثاني أكسيد الكربون، وقد يشعر الإنسان بما يسمى كتمة النفس نتيجةً لأسباب مختلفة، منها ما يرجع لأمراض رئوية أو قلبية ومنها ما يرجع لأسباب نفسية أو عصبية، وفيما يلي معلومات عن كتمة النفس وأسبابها وتشخيصها.

معلومات عن كتمة النفس وأسبابها

  • أسباب رئوية
  1. الربو: وهو التهاب مزمن يصيب الشعب الهوائية، ويؤدي إلى تضيقها مما يمنع تدفق الهواء خلالها.
  2. التهاب الرئة: يؤدي التهاب نسيج الرئة إلى تجمع السوائل في الحويصلات الهوائية، مما يقلل من فعالية تبادل الغازات مع الدم فيؤدي ذلك إلى كتمة النفس.
  3. داء الانسداد الرئوي المزمن: والذي يُعتبر التدخين السبب الرئيسي له، ويؤدي إلى انسداد الشعب الهوائية أو تهتّك الحويصلات الهوائية بشكل دائم.
  4. المرتفعات العالية: وذلك بسبب انخفاض الأكسجين في الأماكن المرتفعة، فيشعر الإنسان بضيق التنفس في المرتفعات نتيجةً لنقص الأكسجين في الهواء الجوي.
  5. الاختناق: وهو انقطاع التنفس بسبب انسداد مجرى الهواء نتيجةً لجسم خارجي مثل لقمة طعام أو غيره.
  6. أسباب أخرى: السُل، الجلطة الرئوية، استرواح الصدر.
  • أسباب قلبية

تؤدي بعض الأمراض القلبية إلى انخفاض قدرة القلب على ضخ الدم بشكل كافي إلى أعضاء الجسم، مما يؤدي إلى نقص الأكسجين في هذه الأنسجة، فيتسبب ذلك بشعور كتمة النفس عند المريض، وأهم الأمراض القلبية المؤدية لكتمة النفس ما يلي:

  1. فشل القلب.
  2. عدم انتظام دقات القلب.
  3. الجلطة القلبية الحادة.
  4. أمراض تضيق الصمامات وارتجاعها.
  5. اعتلالات عضلة القلب وتضخمها.
  • أسباب أخرى لكتمة النفس
  1. فقر الدم: إذ يؤدي إلى نقص التروية في الأنسجة مما يتسبب بضيق النفس.
  2. أمراض الجهاز العصبي: إذ تؤثر بعض الأمراض على مركز التنفس في الدماغ مما يؤدي إلى كتمة النفس.
  3. الحساسية الحادة: إذ يؤدي رد فعل جهاز المناعة التحسسي إلى تضيق الشعب الهوائية وانسدادها مما يؤدي إلى ضيق التنفس.

تشخيص كتمة النفس

هنالك العديد من الوسائل لتشخيص كتمة النفس وفيما يلي أهم معلومات عن كتمة النفس ووسائل تشخيصها:

  • صورة أشعة xray للصدر: تُمكن صورة الأشعة الطبيب من معرفة الأمراض في الرئة، لاختيار العلاج المناسب لكل حالة
  • قياس التنّفس: لمعرفة كفاءة الرئتين في التنفس وتشخيص أمراض الربو والانسداد الرئوي المزمن.
  • تخطيط القلب: لتشخيص حالات كتمة النفس عند وجود عدم انتظام في دقات القلب.
  • صورة صدى للقلب: لتشخيص عضلة القلب والصمامات.
  • فحص غازات الدم: لمعرفة نسبة تشبع الأكسجين وثاني أكسيد الكربون في الدم ويتم ذلك عن طريق جهاز ضوئي بسيط عبر الإصبع أو عن طريق تحليل عينة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *